يوفنتوس يخطف الأنظار ويتصدر الدوري الإيطالي

 ارتقى يوفنتوس لصدارة الدوري الإيطالي، بفوزه الثمين 2-1 على ضيفه كالياري، اليوم السبت، في الجولة 12 من عمر البطولة. سجل هدفي يوفنتوس، جليسون بريمر ودانيلي روجاني في الدقيقتين 60 و70، فيما أحرز ألبرتو دوسينا، هدف كالياري في الدقيقة 75.ورفع يوفنتوس رصيده إلى 29 نقطة وقفز لصدارة الكالتشيو بشكل مؤقت، بفارق نقطة واحدة عن إنتر ميلان.


أما كالياري فتجمد رصيده عند 9 نقاط في المركز السابع عشر بجدول الترتيب.ومرت الدقائق الأولى هادئة وسط غياب الفرص الحقيقية على مرمى الفريقين، حتى جاءت الدقيقة العاشرة، وانطلق زابا من منتصف ملعب كالياري، وتوغل وأطلق تسديدة قوية مرت أعلى العارضة.


وبعد دقيقتين، أضاع الضيوف، فرصة أخرى بعد كرة وصلت إلى نيكولاس فيولا على حدود منطقة جزاء يوفنتوس، ليرسل كرة أرضية زاحفة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس تشيزني.وحصل كييزا على ركلة حرة من أمام منطقة جزاء كالياري في الدقيقة 18، وأقدم اللاعب ذاته على تنفيذها، ليطلق تسديدة قوية ومباشرة علت العارضة.ونفذ فيولا، ركلة ركنية بعرضية متقنة داخل المنطقة، قابلها المدافع ألبرتو دوسينا برأسية خطيرة من أمام المرمى مباشرة، ليهدر فرصة هدف مؤكد.وأرسل كييزا، تمريرة جيدة إلى مويس كين على حدود منطقة الجزاء، لكنها طالت منه ليخرج الحارس سكوفيت سريعا ويستحوذ على الكرة.


وفي الدقيقة 43، أهدر ماكيني فرصة محققة للتسجيل، بعد لعبة بدأها بنفسه بتمريرة إلى كين لتمر منه، وتجد كوستيتش الذي استلم الكرة ومرر عرضية قابلها ماكيني بتسديدة مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى كالياري.وأطلق كييزا، جناح يوفنتوس، أول تسديدة بين الخشبات الثلاث في المباراة، لكنها وصلت سهلة في منتصف المرمى لأحضان الحارس سكوفيت.وعاد كييزا بعد دقائق قليلة، ليواصل تهديده لمرمى كالياري، بعدما قابل كرة من على حدود المنطقة شتتها الدفاع، ليسددها مباشرة بجوار المرمى.


وللمرة الثالثة فقط خلال 8 دقائق، أهدر كييزا، فرصة ثالثة بعد عرضية ميريتي التي فشل كوستيتش في متابعتها، لتسقط أمام المرمى وسددها كييزا قبل خروجها لركلة ركنية.وتمكن بريمر من تسجيل الهدف الأول لليوفي في الدقيقة 60، بعد ركلة حرة نفذها كوستيتش ارتقى لها بريمر، ليقابلها برأسية متقنة داخل الشباك بنجاح.وضاعف روجاني النتيجة ليوفنتوس في الدقيقة 70، بعدما تسلم الكرة وأسكنها داخل شباك كالياري.


وبعد 5 دقائق، قلص كالياري، النتيجة عن طريق دوسينا، الذي استغل ركنية نفذت بعرضية داخل منطقة جزاء يوفنتوس، ارتقى لها دوسينا أعلى من بريمر، وحولها برأسية داخل الشباك.وكاد دوسينا أن يسجل هدف التعادل للضيوف، بعدما مرر زابا، كرة عرضية من جهة اليمين، قابلها دوسينا برأسية متقنة تجاه الشباك، وتألق تشيزني وحولها بأطراف أصابعه إلى ركنية بالدقيقة 82، قبل انتهاء المباراة بفوز السيدة العجوز